كتاب أدب الأطفال وأساليب تربيتهم وتعليمهم وتثقيفهم

0

يعد Children’s literature من الأمور الهامة التي تشغل حيزا كبيرا من تفكير باحثوا الطفولة لذا جاء كتاب أدب الأطفال وأساليب تربيتهم وتعليمهم وتثقيفهم مجيبا على الكثير من التساؤلات في مجال أدب الأطفال.

طلب شراء كتاب أدب الأطفال اون لاين

يمكنك من خلال المربع التالي أن تقوم بالحصول على نسخة ورقية من خلال موقع نيل وفرات دوت كوم:

رابط الكتاب

كتاب أدب الأطفال وأساليب تربيتهم وتعليمهم وتثقيفهم

سنتحدث في السطور التالية ملخص لكل ما يحتويه الكتاب لتستطيع استخدام الكتاب كمرجع في البحث لديك مثلا:

الفصل الأول: أدب الأطفال ومراحل النمو

لقد تم تقسيم النمو إلى مراحل وهذه المراحل هي:

  • مرحلة ما قبل الولادة: لا شأن لأدب الأطفال بها.
  • ومرحلة المهد: ليس لأدب الأطفال صلة مباشرة بها إلا من خلال تأثر الطفل بنغمات أغاني أمه وهدهدتها.
  • ثم نجد مرحلة الطفولة المبكرة: تمتد من السنة الثالثة حتى السنة الخامسة ويطلق على هذه المرحلة مرحلة الواقعية أو مرحلة الخيال المحدود المرتبط بالبيئة، وتعد هذه المرحلة هي النواة لشخصية الإنسان.
  • ومرحلة الطفولة المتوسطة: وتمتد من السنة السادسة إلى الثامنة من عمر الطفل وفيها تستمر خصائص نمو الطفل من المرحلة السابقة (مرحلة الطفولة المبكرة).
  • مرحلة الطفولة المتأخرة: وتمتد من السنة الثامنة إلى السنة الثانية عشر، وفيها يبتعد الطفل عن الأمور الخيالية ويقبل على الحقائق ويميل إلى السيطرة والألعاب المختلفة وخصوصا تلك التي تتطلب مهارات كثيرة.
  • أما مرحلة المراهقة: تبدأ من سن الثالثة عشر إلى التاسعة عشر.
    وفي هذه المرحلة يميل الطفل إلى إثبات ذاته وبيان جوانب شخصيته أمام الآخرين.
  • مرحلة الرشد: وتبدأ ما بعد سن التاسعة عشر بحيث يبدأ الإنسان بالتفاعل مع مجتمعه وبيئته.
  • كما يذكر المؤلف أيضا في هذا الفصل النمو اللغوي عند الطفل، وكذلك الفوارق الفردية في لغة الأطفال، وحاجتنا إلى معجم الأطفال.
  • مراحل النمو الإدراكي واللغوي عند الأطفال.

الفصل الثاني: مظاهر النمو للطفل وتطبيقاتها التربوية

يتحدث الكاتب في هذا الفصل عن:

  • معنى النمو ومراحله.
  • القوانين العامة للنمو.
  • العوامل المؤثرة في النمو (الجسمي – الحسي – الحركي – المعرفي – اللغوي – الانفعالي – الاجتماعي).

الفصل الثالث: نشأة أدب الأطفال وتطوره

في هذا الفصل يذكر الكاتب ما يلي:

  •  أدب الأطفال في التاريخ.
  • متى بدأ أدب الأطفال بشكل مصطلح، وهنا يذكر أمثلة لبعض الدول الأجنبية مثل فرنسا وألمانيا وأمريكا وغيرها.
  • تطور أدب الأطفال في العالم العربي فيذكر الكاتب مصر ولبنان وسوريا وغيرهم.
  • أسباب اهتمام الدول العربية بأدب الطفل محليا.
  • اختلاف ميول القراءة لدى الجنسين.
  • نتائج استبيان إحصائي لميول الأطفال القرائية في مكتبة الطفل العربي ببغداد.
  • اللغة كمظهر ثقافي للفرد واجتماعي لتبادل المعلومات وأثرها في الميول القرائية.
  • ‏أثر العوامل الاجتماعية الثقافية في ميول القراءة.
  • ‏النتائج المتعلقة لميول القراءة لدى الأطفال وأثر المستوى الاجتماعي-الثقافي فيها.
  •  ‏ميول الأطفال والرقابة.

الفصل الرابع: أشكال أدب الأطفال

  • تتمثل في: (الأدب المرئي – ‏الأدب المسموع).
  • ثم يذكر الكاتب أنواع القصة من حيث الحبكة الفنية والحجم والشكل.
  • أنواع القصص من حيث المضمون (وهنا يسرد علينا الكاتب بعض القصص التي تمثل كل نوع مثل هدية حورية البحر – علبة الكبريت الأم – الثعلب والأرنب – الفاروق عمر بن الخطاب وغيرها).

الفصل الخامس: الشعر والأغاني والأناشيد في أدب الأطفال

حيث يذكر الكاتب مفهوم الشعر ثم يتطرق إلى الصور الشعرية والأنواع الشعرية وبعد ذلك يتحدث الكاتب عن الأغاني والأناشيد حيث يذكر فوائد تدريس الأغاني والأناشيد ثم يحدثنا عن شعر الأطفال من حيث صوره وموسيقاه.

أيضا يتحدث عن الشعر والأطفال والتذوق اللغوي، وأشكال الشعر عند الأطفال. وبعدها نجد الفرق بين النشيد والمحفوظات ثم نجد الشعر التعليمي وصفات الأناشيد بعامة مع مراعاة النشيد لمستويات سن الطفولة وكيفية اختيار مقطوعات الأغاني والأناشيد للأطفال

‏أيضا نجد في هذا الفصل أنواع النشيد وأغراضه ثم يوضح لك عزيزي القارئ ‏خصائص النشيد الناجح. وعرض ملخص ل‏نشأة أغاني الأطفال وتطورها في التاريخ: وهنا يذكر الكاتب بعض الأغنيات من تراث بعض الدول العربية والأجنبية

ويوضح لك أيضا ‏تطور أغاني الأطفال عند العرب، ‏ثم نجد التفعيلات الشعرية وأقسامها ‏بعدها يذكر الكاتب بعض الأناشيد المختارة للتطبيق.

الفصل السادس: كيف يتم تعلم الموسيقى؟

حيث نجد هنا طرق تعلم الموسيقى ومنها:

  • التعليم بواسطة المحاولة والخطأ.
  • التعلم باستعمال العقل والبصيرة.
  • التعليم بواسطة الاستنتاج والترابط.

وأيضا نجد وسائل وأهداف تدريس الموسيقى بالإضافة إلى ذلك نجد أيضا صفات مدرس الموسيقى، والموسيقى كمادة تعليمية ثم يذكر الكاتب القواعد العامة في تدريس الموسيقى، والموسيقى في المناهج.

بعد ذلك نجد أهم الصعوبات في تدريس الموسيقى، والألعاب الموسيقية والحركات الإيقاعية وبعدها نجد أهمية التذوق الموسيقي في مراحل التعليم للأطفال، ودور الموسيقى في النشاط المدرسي.

كما يتحدث الكاتب أيضا عن أثر التربية الموسيقية في حياة الطفل وخصائص الآلات الموسيقية للأطفال وكذلك صور الشعر وخيالاته وموسيقاه عند الأطفال وما هي مقاييس اختيار أدب الأطفال.

المبادئ الأساسية الهامة في إنتاج كتب الأطفال وسائل اختيار الكتب الجيدة وكذلك أيضا أساليب ووسائل تعليم أدب الأطفال وبعدها نجد بعض الإجراءات المتبعة في أساليب تدريس التمثيليات.

الفصل السابع: طرائق التعليم العامة

نجد في هذا الفصل العناوين التالية باستفاضة:

  • تصنيف طرائق التعليم (باعتبار مصادرها – ‏وباعتبار عمومها وخصوصها).
  • ‏شرح طرائق التعليم العامة.‏
  • مراحل تعلم الطفل الكتابة.
  •  مستوى النضج العقلي وعلاقته بتعلم الكتابة.
  •  النضج الحركي للطفل وعلاقته بتعلم الكتابة.
  •  ‏وفي النهاية يذكر الكاتب بعض التدريبات الحركية لإكساب الجسم التوازن والترابط الحركي المطلوب.

الفصل الثامن: وسائل تشجيع أدب الأطفال

وفي هذا الفصل يتحدث الكاتب عن:

  • نمو الشخصية وعملية التكيف الاجتماعي الأسري.
  •  ‏أثر الطفولة المبكرة في تكوين الشخصية.
  •  ‏دور المدرسة في أدب الأطفال.
  • أيضا يذكر ‏دور الإذاعة والتلفزيون.
  • ودور المكتبة في تشجيع أدب الأطفال.
  •  ‏كما نجد أيضا دور المسرح في تشجيع أدب الأطفال، وأثر المسرح عليه.
  •  ‏وأيضا أثر تمثيل الكبار على أدب الأطفال.
  • وفي النهاية يذكر الكاتب صفات أدب الأطفال الجيد.

وصف كتاب أدب الأطفال وأساليب تربيتهم وتعليمهم وتثقيفهم

اسم الكتاب أدب الأطفال وأساليب تربيتهم وتعليمهم وتثقيفهم
عدد صفحات الكتاب 363 صفحة
اسم دار النشر الشروق للنشر والتوزيع
سنة النشر 2005م
اسم المؤلف الدكتور عبد الفتاح أبو معال

وفي النهاية، لا تنسى أن تقوم بمتابعتنا أيضا على منصات التواصل:

أترك رد

بريدك الإلكتروني أو أي معلومات سرية أخرى لن يتم نشرها.